أخبار محلية

-  ميناء الإسكندرية يفوز بجائزة أفضل ميناء في تحقيق أعلى فائض في الإيرادات:

صرح رضا الغندور - المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية أن ميناء الإسكندرية فاز بجائزة "أفضل ميناء علي مستوي الجمهورية" في تحقيق أعلي فائض في الإيرادات وذلك خلال مراسم الاحتفال الـ 70 باليوم البحري العالمي 2018 تحت شعار "تراثنا نقل بحري – مستقبلا أفضل", تسلم الجائزة اللواء بحري/ مدحت عطية رئيس مجلس إدارة هيئة الميناء.
وأضاف الغندور إن الميناء حقق خلال العام المالي الحالي 2017/2018 إيراد قيمته 4.803.163.907 جنيه مقابل 2.458.975.000 جنيه العام المالي الماضي بزيادة في الإيراد والفائض , مضيفآ أن الفائض المستهدف كانت قيمته 1.617.235.000 جنيه لكن ميناء الإسكندرية حقق فائضآ فعليآ قيمته 3.640.320.715 جنيه بزيادة حوالي 225% غن المستهدف وبزيادة حوالي 182% عن الفائض الفعلي للعام المالي الماضي والذي كان 1.989.334.373.

وصرح اللواء/ بحري مدحت عطية - رئيس هيئة الميناء أننا نجحنا في مضاعفة الإيراد والفائض للعام الثاني علي التوالي , مشيرا إلي أن أسباب الزيادة في الفائض ترجع إلي تطبيق الحوكمة والنظام الإلكتروني , والعمل علي تقليل المصروفات , وترشيد الإستهلاك , والاستغناء عن بعض العقود التي لا فائدة لها والتي يمكن أن يقوم بأعمالها موظفي الميناء , وكوادره , وشركاته وهذا ما تتبعه الهيئة لتتمكن من زيادة الإيرادات والفائض الذي يؤول بأكمله إلي خزينة الدولة.

وأكد عطية أنه ومع حصول الميناء علي المركز الأول بين الموانئ المصرية في تحقيق أعلي إيراد للعام المالي 2018 , إلا أننا غير راضين عن هذا الإيراد , واننا نعمل مع زملائنا علي مضاعفة الإيراد مرة أخري خلال العام القادم , وخاصة أن وزارة النقل تهتم بتطوير قطاع النقل البحري , باعتباره أحد دعائم الأقتصاد القومي.  25-9-2018

   

 

كلمة اللواء بحري/ مدحت عطية - رئيس هيئة ميناء الإسكندرية في الإحتفال: 


 بسم الله الرحمن الرحيم
  "ربنا افتح بيننا وبين قومنا بالحق وأنت خير الفاتحين"


السيد ...... , الحضور الكريم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بكل الحب وألاحترام يسعدني أن أرحب بحضراتكم في ميناء الإسكندرية وبمناسبة هذا الاحتفال أقدم للجميع تحية مليئة بالمحبه والمودة تعبيرآ عن سرورنا بوجود هذه الكوكبة من القيادات , والزملاء , والمسئولين , والمهتمين , والعاملين بالنقل البحري .

إن الاحتفال بيوم البحري العالمي هذا العام تحت شعار "تراثنا نقل بحري أفضل – مستقبل " يدل علي حرص العالم علي إبراز أهمية النقل البحري في عملية التبادل التجاري الدولي وارتباطه بحركة التجارة الخارجية , وما يبني عليها من علاقة تبادلية وثيقة بسبب ما ينميه من حركة الصادرات والواردات ’ وإعادة التصدير من مختلف دول العالم , ونحن في ميناء الإسكندرية نتفق مع الرؤية العالمية والاهتمام بالدور الفاعل الذي تلعبه صناعة النقل البحري كأحد ركائز التنمية المستدامة القادرة علي تطوير مستقبل البلاد وتنميه , إذ نحرص علي الاهتمام بالنهوض بالنقل البحري كونه العمود الفقري للتجارة العالمية باعتبارة أقل الوسائل تكلفة وتأثيرا , إذ نركز أيضآ علي تقليل مدة بقاء السفينة في الميناء , وتسريع الإجراءات ودورة العمل , وزيادة الطاقة الاستيعابية , وتفعيل النقل متعدد الوسائط , وتكثيف الآداء اللوجستي , وإنشاء شركات ومحطات ومشروعات جديدة لجذب الاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة وذلك في إطار رؤية القيادة السياسية وتأكيدها العمل علي إعادة تخطيط الموانئ المصرية بما يتلائم مع متطلبات العصر الحديث , ومواكبة الأجيال المتقدمة من السفن واستحداث المعدات , كل ذلك يأتي في ضوء خطة الدولة الطموحة للنهوض بالنقل البحري.

إن الاحتفال اليوم تحت شعار "تراثنا نقل بحري – مستقبل افضل"
يعكس تناغم استراتيجياتنا المهتمة بالمجال البحري في كل أبعادها التنموية مع الاستراتيجية الدولية , حيث اهتمامنا بالاستثمار في المجال البحري والصناعة البحرية عامة هو توجيه للمستقبل ويعكس عزم ميناء الاسكندرية علي الاستفادة من مؤهلاته الطبيعية والجغرافية وكذا الانخراط في التنافسية وتحقيق التنمية العادلة والمستدامة , وتوفير جودة وسلامة خدمات النقل , اعتمادا علي دعامات بنيوية واستراتيجيات محددة الاهداف يعد فيها العنصر البشري عنصرآ اساسيآ إذ أصبح هذا العنصر بمثابة الحياة أو الموت بالنسبة لنا وذلك لأن هذا العنصر هو المسئوول عن عنصرين أخرين مهمين يعتمد عليهما النقل البحري وهما الموانئ والسفن.

الجمع الكريم .. بقلوب ملؤها المحبة وأفئدة تنبض بالمودة وكلمات تحمل روح الإخوة نقدم التحية والتقدير لكل بحار تقديرآ لقيادتنا السياسية التي وضعت ضمن أولوياتها تطوير قطاع النقل البحري ,,, تحية وتقدير للعاملين في مجال النقل البحري ,,, تحية وتقدير لكل من حضر هذا الحفل الكريم , وأخيرآ أسأل الله أن يوفقنا جميعا لما فيه خير البلاد والعباد والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 25-9-2018

 

 - وزيرة البيئة تقود"فرق التفتيش النيلى" وتتوعد المخالفين
إزالة تلوث بقعة السولار بميناء الإسكندرية وتحرير محاضر للمتسببين:

بصحبة أطقم التفتيش النيلى التابعة لقطاع التفتيش البيئى ومعامل الوزارة أجرت  الدكتورة/ ياسمين فؤاد - وزيرة البيئة، جولة تفقدية لمتابعة أعمال فرق التفتيش وإجراءات الرصد التي تتم على نهر النيل، واستهدفت الجولة المنطقة الجنوبية للقاهرة الكبرى.
وحصلت أطقم التفتيش والمعامل على  عينات من ترسانات إصلاح السفن، والصرف النهائي لمصنع السكر بالحوامدية، علاوة على عينات من مجري نهر النيل أمام هذه المصارف.
وشددت الوزيرة على اتخاذ جميع  الإجراءات القانونية حيال أي خروج على المعايير الواردة في القانون ٤٨ لسنة ١٩٨٢ بشأن حماية نهر النيل من خلال تحضير محاضر للمخالفين والتي تتضمن عقوبتها الغرامة والحبس كما أمرت باستمرار حملات التفتيش المفاجئ على كل مصادر التلوث والتطبيق الحازم للمعايير البيئية.
ووجهت الشكر للإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات على تعاونها الوثيق مع الوزارة وجهاز شئون البيئة في الحفاظ على البيئة والثروات والموارد الطبيعية، وأهدت درع تكريم للواء/ طارق الجبالي - مساعد وزير الداخلية ، مدير الإدارة العامة لشرطة البيئة والمسطحات المائية على الجهود التي تقوم بها الإدارة في مجال خدمة وحماية البيئة، ووجهت له الدعوة للمشاركة في مؤتمر الأطراف الرابع عشر لاتفاقية التنوع البيولوجي وعرض قصص نجاح الإدارة في الحفاظ على الموارد والثروات الطبيعية.
شارك في الجولة اللواء/ طارق الجبالي والدكتور محمد صلاح - الرئيس التنفيذي لجهاز شئون البيئةـ، واللواء/  ياسر العقاد - وكيل الإدارة، والعميد/  حمدي الديب مدير إدارة البيئة، والمهندس/ أيمن شتا - رئيس قطاع الفروع  وبمشاركة الإدارة العامة للتفتيش ومجموعة العمل لإدارة الأزمات والكوارث والمعمل المركزي بالوزارة.
في سياق متصل، أعلنت وزارة البيئة الانتهاء من إزالة التلوث الزيتي بميناء الإسكندرية والذي كان قد ظهر الأسبوع الماضي، حيث تم إرسال لجنه عاجلة من الفرع الإقليمى لجهاز شئون البيئة بالإسكندرية لمعاينة التلوث بعد بلاغ تلقته الوزارة أفاد بوجود بقعة سولار على رصيف 67 بميناء الإسكندرية واتخاذ الإجراءات اللازمة حيث تبين من المعاينة وجود طبقة رقيقة لامعة من السولار تبلغ مساحتها حوالى «3 أمتار عرضاً  و30 متر طولاً» ناجمة عن ثقب في أحد تنكات السولار الموجوده على إحدي السفن مما أدى إلى تسرب السولار إلى المسطح المائى.
وقامت اللجنه المشكلة بالتنسيق مع إدارة الميناء بإزالة التلوث وتم تحرير محضر بالواقعة وجارى إتخاذ الإجراءات القانونية حيال المتسبب.  جريدة المصري اليوم    19-9-2018

 

- البيئة : لجنة لمواجهة بقعة السولار بميناء الإسكندرية:

اتخذت وزارة البيئة اجراءاتها لمواجهة بقعة سولار على رصيف 67 بميناء الإسكندرية بعدما ورد بلاغ لغرفة العمليات المركزية بذلك.
وأكد محمد صلاح – رئيس جهاز شئون البيئة انه تم ارسال لجنة عاجلة من الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالإسكندرية للمعاينة واتخاذ الإجراءات اللازمة حيث تبين من المعاينة وجود طبقة رقيقة لامعة من السولار تبلغ مساحتها 3 أمتار عرضاً و30 مترا طولاً نتيجة ثقب في احد تنكات السولار الموجودة على احدى السفن مما ادى إلى تسرب السولار إلى المسطح المائي.
وأضاف ان اللجنة المشكلة بالتنسيق مع إدارة الميناء لإزالة التلوث قامت بتحرير محضر بالواقعة وجار اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتسبب.   جريدة الأخبار   16-9-2018

   

 

- رئيس ميناء الإسكندرية لــ "الجمهورية"
شركات جديدة لنسف الروتين وإنهاء التعاقدات
حققنا فائضاً 225 % على المستهدف وسيتضاعف خلال الأعوام المُقبلة
تجارة ونقل تبادل الحاويات هي عصب التجارة الدولية الأن في العالم كله والطاقة الإستيعابية لميناء الإسكندرية 3 مليون حاوية والميناء حقق فعلياً 1.8 مليون حاوية بنسبة 90% من الطاقة الإجمالية

ميناء الإسكندرية من أقدم موانىء البحر المتوسط والعالم وهو الميناء الرئيسي لمصر يتدفق عبره 60%من حجم التجارة لذلك لم يكن غريباً أن تشمله خطط التطويرو التحديث التى تشمل كافة ربوع مصرمن شرقها لغربها ومن شمالها لجنوبها وشهد الميناء ثورة إنشائية غير مسبوقة خلال الفترة القليلة الماضية تضمنت تطوير البنية الأساسية ورفع قدرتها التنافسية باستثمارات بلغت أكثر من 2 مليار جنيه هو ما يعكس حجم النشاط التجاري والإقتصادي  للميناء.
"الجمهورية" واجهت اللواء بحرى/  مدحت عطيه - رئيس هيئة الميناء عن قرب على حجم الإنجازات التي تحققت على أرض الواقع.
أكد اللواء/ مدحت عطيه أن النجاح الذى حققه الميناء بمضاعفة ايراداته يأتى بفضل جهود جميع العاملين بهيئة الميناء ورغبة منهم فى المشاركة الفعلية في تطوير الميناء ورفع كفاءته مما يؤكد قدرة المصريين على تحقيق المعجزات وهو ماظهر حالياً في كافة  المشروعات القومية العملاقة التى يتم تنفيذها فى أوقات قياسيه نسباق بها الزمن مشيراً إلى أنه تم تأسيس شركتين رغبة من القيادة السياسية في إحداث تغيير حقيقي في الميناء الأولى هي:  "شركة الاسكندرية للوجستيات والإستشارات" وهي شركة مملوكة بالكامل للهيئة العامة لميناء الإسكندرية وبدأت بالفعل في أعمالها  والشركة الثانية هي شركة "المجموعة المصرية للمحطات متعددة الأغراض" وهي شركة مساهمة مصرية تقوم بمباشرة أعمال تصميم وإنشاء وتشغيل وصيانة محطات متعددة الأغراض وفقاً لأحكام قانون الاستثمار الجديد رقم 72 لسنة 2017 ولائحته التنفيذية وقانون الشركات المساهمة رقم 159 لسنة 1981 ولائحته التنفيذية، وسوف يكون ضمن مجال عمل الشركة الجديدة إنشاء واستغلال وإدارة محطة متعددة الأغراض لتداول الحاويات والبضائع العامة وبضائع الصب على الأرصفة من 55  إلى 62 بميناء الإسكندرية ورأس مال الشركة المرخص به 500 مليون جنيه مصري بنسبة 34%  للهيئة العامة لميناء الاسكندرية، ونسبة 33 % لهيئة قناة السويس، ونسبة 33 % للشركة القابضة للنقل البحري والبري علي أن يكون لميناء الإسكندرية حق الإدارة.

ما هي أهداف وأعمال الشركة الجديدة ؟
الهدف من تأسيس هذه الشركة زيادة إيراد الهيئة  وخدمة أغراضها، لتكون ذراعاً اقتصادياً مسموحاً به لتسريع وتفعيل التعاقدات والقضاء علي البيروقراطية، وليس الدخول في منافسة مع القطاع الخاص بل علي العكس سوف نشارك القطاع الخاص في أغلب أعمال الشركة كما يجري الأن اتحاذ إجراءات الطرح للمحطة متعددة الأغراض علي الأرصفة من 55 إلى  62 بميناء الاسكندرية علي المكاتب الإستشارية العالمية ذات الخبرة لإعداد كراسات الشروط والمواصفات لاختيار استشاري المشروع ومقاول التنفيذ ومُشغل المحطة،  ومُخطط أن تُنجز المحطة في مدة من 2.5 إلى 3 سنوات ويكون ذلك علي مستوى عالمي  وعلي التوازي مع إجراءات تأسيس الشركة تم تكليف شركة القناة التابعة لقناة السويس بعمل الجسات الأرضية للمشروع، وقد أنجزت 10 جسات من إجمالي 32 جسة .

هل نشاط محطات الحاويات كنشاط للشركة الثانية؟
تجارة ونقل تبادل الحاويات هى عصب التجارة الدولية الأن فى العالم كله والطاقة الإستيعابية لميناء الاسكندرية 2 مليون حاوية  والميناء حقق فعلياً 1.8 مليون حاوية بنسبة 90% من الطاقة الاجماليه للاستيعاب لذلك كان لابد ان نفكر بطريقة علمية – أو التفكيرخارج الصندوق – لمواجهة تلك المشكلة قبل حدوثها فقررنا ان نسبق بخطوات ولا ننتظرحتي تكتمل الطاقة الإستيعابية للميناء من الحاويات ويصبح غير قادر علي استقبال المزيد من الحاويات ومن هنا جاء التفكير في مشروعات خاصة بالحاويات والمحطات متعددة الأغراض.

يعاني الميناء من التكدس فماهى الحلول لمعالجة هذا الأمر وكيفية التغلب عليها؟
لا يوجد تكدس في الميناء إلى اليوم  وتم ولأول مرة ضم مساحة 44 فدان إلى ميناء الاسكندرية وهي أرض التجارية للأخشاب وأخرين، وتم دخولهم الدائرة الجمركية، وجاري بناء سور حولها وعمل البنية الأساسية وعلي التوازي جاري دراسة الإستخدام الأمثل لهذه الأراضي.
هذا بالإضافة إلى المنطقة اللوجستية التي تبلغ مساحتها 400 فدان ( 1.8 كم ) أي أكثر من مساحة ميناء الاسكندرية البالغة 1.7 كم، وهذه المنطقة جاري دراستها عن طريق بنك الإستثمار العالمي الذي كلف شركة عالمية لعمل دراسة لهذه المنطقة  وسوف يكون داخلها منطقة حرة لخدمة المستثمرين ويتم التنسيق في ذلك بين السيد الدكتور/ هشام عرفات  - وزيرالنقل والدكتورة/ سحر نصر - وزيرة الاستثمار وسوف تنقل هذه المنطقة ميناء الاسكندرية إلى ميناء لوجستي ليحافظ علي مكانته الدولية بين الموانئ.

ما أبرز المشروعات الجديدة التي دخلت الخدمة ؟ وكيف يتم تمويلها؟
هذه حقيقة لدينا مشروعات جارية تزيد تكلفتها على 2 مليار جنيه  ومشروعات جاري دراستها وتنفيذها في القريب العاجل تزيد أيضا على 2 مليار جنيه  منها مشروع دعم ورفع قدرات اسطول قاطرات الهيئة بـ 10 قطع قاطرات ولنشات 8 قاطرات بحرية جديدة للميناء ويتمثل المشروع فى بناء عدد 8 قاطرات بحرية بالترسانات الوطنيه لصالح الميناء على أعلى المواصفات العالمية حيث تصل قوة تلك القاطرات من 40 الى 60 طناً والهدف منها تقديم أفضل خدمة للسفن ورفع كفاءة الأسطول البحري الذي تمتلكه الهيئة  هذا بالإضافة إلى التعاقد على 2 لنش إرشاد مع شركة هولندية بمواصفات عالمية عالية حيث يصل حمولته إلى 85 طناً وسوف يتم توريدها كسابقة أولى في تاريخ الميناء في مدة من 3 الي 6 شهور وذلك لخدمة المحطات الجديدة  والمشروع الثانى إنشاء وصلة حرة لربط باب 54 بميناء الاسكندرية بالطريق الدولي الساحلي بتكلفة إجمالية 503 ملايين جنيه وتم تذليل أغلب العقبات التي كانت تعترض التنفيذ وجاري العمل حيث تجاوزت نسبة التنفيذ 45 %.
المشروع الثالث إنشاء وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة بالطريق الدولي الساحلي والساحات المُلحقة به بتكلفة إجمالية 610 مليون جنيه وبلغت نسبة التنفيذ الفعلي للمشروع ككل 95 % ، وهاتين الوصلتين من المشروعات الضخمة بالميناء ولهما فوائد كثيرة منها تخفيف العبء المروري عن مناطق القباري والورديان والمكس والدخيلة والبيطاش بالإضافة لتسريع الدورة الترددية للشاحنات والبضائع وبالتالي ترتفع معدلات الشحن والتفريغ وتقل مدة بقاء السفينة في الميناء ومن الفوائد أيضاً تقليل الوقود الذي كانت تستخدمه الشاحنات في قطع مسافات طويلة داخل المدينة للخروج إلى الطريق الدولي الساحلي.
و المشروع الرابع هو مشروع الأسكارا البحرية (القزق الميكانيكي) بميناء الاسكندرية بتكلفة 4 ملايين جنيه.
والمشروع الخامس مشروع إنشاء رصيف 85/3 أو ما يُطلق عليه رصيف الأخشاب وتم تعديل الدراسة ليستقبل الرصيف سُفناً  من الجانبين ووصلت تكلفتة 450 مليون جنيه ووصلت نسبة التنفيذ 20 %.
والمشروع السادس وهو مشروع إنشاء أسوار جمركية حول الأرض التي تم ضمها لميناء الإسكندرية (أرض التجارية للأخشاب) بتكلفة 38 مليون جنيه ومشروع تعلية الأسوار الجمركية لإرتفاعات تصل إلى 5 أمتار طبقا للتوصيات الأمنية بتكلفة 12 مليون جنيه ولتصبح نظم الأمان بالميناء على المستوى العالمي.
والمشروع السابع الذى يتم تنفيذه هو مشروع تدعيم وإعادة تأهيل حاجز أمواج ميناء الإسكندرية – المرحلة الثانية بتكلفة 27 مليون جنيه.
والمشروع الثامن هو مشروع الجراج متعدد الطوابق ويعد من أهم المشروعات الإستثمارية بالميناء وتصل تكلفته 285 مليون جنيه وتجاوزت نسبة التنفيذ الفعلية المخطط العام ويهدف لزيادة القدره الإستيعابية والتخزينيه لرسائل السيارات التى تصل للميناء علاوة على استكمال المرحلة الأخيرة من تطوير المنطقة الأولي والسادسة بتكلفة 90 مليون جنيه ومشروع رفع كفاءة فنار النجمة بتكلفة 50 مليون جنيه ومشروع توريد فنادر لمينائي الاسكندرية والدخيلة بتكلفة 48 مليون جنيه، ومشروع الصب السائل بميناء الدخيلة.

ماهى مصادرتمويل هذه المشروعات؟
الميناء هيئة اقتصادية تنفق علي مشروعاتها وما يزيد يؤول إلى خزينة الدولة  فكل المشروعات التي تم تنفيذها والتي يجري تنفيذها والمخطط لها يتم تمويلها تمويلا ذاتياً، وقد وافقت وزارة المالية مؤخرا علي تخصيص 1.3 مليار جنيه من الفائض المحقق لإقامة مشروعات جديدة للميناء.

ماذا عن ايرادات الميناء هذا العام وهل حققتم المُستهدف؟
حققت الهيئة خلال العام المالي الحالي إيراد 4.803.163.907 مقابل 2.458.975.000 العام المالي الماضي بزيادة في الإيراد والفائض، والدولة حددت لنا فائض مستهدف قيمته 1.617.235.000 جنيه حققنا فائضاً فعلياً قيمته 3.640.320.715 جنيه بزيادة حوالي 225 % عن المستهدف وبزيادة حوالي 182 % عن الفائض الفعلي العام المالي الماضي ، ونعد بمضاعفته العام القادم.  جريدة الجمهورية   15-9-2018

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>