- كراكة بلجيكية تعمق ممرات ميناء الإسكندرية بتكلفة 50 مليون جنية

بدأت عمليات تطوير الممرات الملاحية بميناء الإسكندرية قبل أيام قليلة حيث صرح رضا الغندور المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية بان الكراكة البلجيكية المستخدمة في أعمال التكريك بالميناء (من أكبر أنواع كراكات التكريك في العالم) بدأت بعمل جسات للمسطح المائي للميناء بالكامل ، وبدأت بالفعل أعمال التكريك لتعميق الممرات الملاحية وتأمين حركة السفن بالميناء مضيفآ أنه من المتوقع ان تصل الرمال الناتجة عن أعمال التكريك الي 2 مليون متر مكعب سيتم استغلالها لبناء رصيف بالميناء.
ومن جانبه أكد اللواء بحري/ مدحت عطية رئيس هيئة الميناء علي أن المشروع سوف ينتهي في 6 أسابيع بدلا من 12 شهرا طبقا للتعاقد مع الجهة المنفذة مشيرا إلي أن الخطة لن تتوقف علي الممرات الملاحية ولكنها ستشمل تطوير وتحديث نجمة الميناء التي تعتبر أحدي العلامات التاريخية الي جانب منظومة المساعدات الملاحية والشمندورات في كافة المداخل المؤدية الي الأرصفة لتحقيق أعلي معدلات الأمن والسلامة ومواكبة التطورات العالمية في هذا الشأن.
وأشار الغندور إلي أن اعمال التعميق سوف تصل الي العمق التصميمي الأصلي وأن ذلك سيؤدي الي سهولة وسرعة حركة السفن بالميناء ، ويسمح أيضآ بدخول السفن العملاقة ومضاعفة عدد الرحلات مما سيؤدي الي زيادة طاقة التداول للبضائع والحاويات، ويذكر أن تكلفة المشروع تصل الي نحو 50 مليون جنية.   جريدة الأهرام     24-5-2016