حاملة طائرات برمائية بريطانية تصل إلى الإسكندرية:
شاركت في عمليات مكافحة القرصنة والإرهاب والسفير البريطاني: نطمح لتعميق العلاقات العسكرية مع مصر

في إطار توطيد العلاقات بين مصر وبريطانيا وصلت أمس حاملة الطائرات البريطانية "Ocean" إلى ميناء الإسكندرية للمشاركة في التدريبات المشتركة مع القوات البحرية المصرية.
وقام روبرت بيدير - كابتن حاملة الطائرات "Ocean"  بوضع إكليل من الزهور على الجندي المجهول بالإسكندرية وقدم التحية العسكرية للجندي وأرواح الشهداء، وأن حاملة الطائرات الهليكوبتر "Ocean" هي أكبر سفينة في القوات البريطانية البحرية، شاركت في العديد من المهام القتالية والإنسانية منذ دخولها في الخدمة رسمياً ضمن أهم القطع البحرية البريطانية. وأضاف الكابتن خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد أمس بمقر القنصلية البريطانية بالإسكندرية، أن السفينة "Ocean"  هي سفينة برمائية لديها خطة للإنتشار السريع وعلى قدرة تحمل 18 طائرة هليكوبتر و 40 مدرعة كما لديها 500 عنصر بشري من البحارة البريطانيين، كما انها تساعد في المهام الإنسانية مثل إجلاء الرعايا في ليبيا عام 2011.
وأشار بيدير إلى أن القوات حاملة الطائرات البريطانية شرف كبير لها وجودها في المياه المصرية بالإسكندرية اليوم وذلك لتقوية العلاقات بين مصر وبريطانيا وانعكاس للدور الكبير للبلدين، من جانبه أكد جون كاسن - سفير بريطانيا بمصر أن بريطانيا تتطلع لتعميق العلاقات لبعسكرية بينها وبين مصر وتبادل الخبرات في المجال العسكري والتعاون المشترك بين الجانبين.
وأضاف كاسن رداً على سؤال اليوم السابع في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر القنصلية البريطانية بالإسكندرية أمس أن بريطانيا تتطلع للإنغماس بشكل أكبر في تبادل الخبرات بين الجانبين مؤكداً أن زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي الشهر الماضي للندن جاءت في إطار تعزيز العلاقات قائلا:" نحن فخورون بالتعاون مع مصر ونتطلع للمزيد في كل مجالات وتعزيز التعاون لمكافحة تهريب البشر والإرهاب".
وأكد السفير أن زيارة حاملة الطائرات لمصر يأتي في إطار التعاون المشترك بين مصر وبريطانيا مشيراً إلى وجود تدريبات بحرية مشتركة بين مصر وبريطانيا في إطار التعاون بين الجانبين وذلك لبناء مستقبل للعلاقات بين بريطانيا ومصر.   جريدة اليوم السابع    17-10-2016