أخبار محلية

اللواء بحري/ مدحت عطية - رئيس هيئة الميناء للأهرام
نتصدى لعمليات التهريب .... ونتعاون لتحريك الركود الإقتصادي:

هو شخصية هادئة عميقة التفكير تمتلك القدرة على إتخاذ القرار والخبرة التي جعلته يملك كل خيوط ادارة اهم موانئ البحر الابيض المتوسط (ميناء الإسكندرية) إنه اللواء بحرى/ مدحت عطية - رئيس الهيئة العامة لميناء الإسكندرية الذى أجرينا معه هذا الحوار:

بمناسبة مرور 50 سنة على القرار الجمهورى بتحديد اختصاصات الميناء - ما أهم الاختصاصات؟

تختص الهيئة العامة لميناء الإسكندرية دون غيرها بإدارة ميناءى الإسكندرية والداخيلة وفقاً للسياسة العامة الموضوعة لموانى الجمهورية وذلك بما يكفل حُسن سير العمل بالميناء وانتظامه والإرتفاع بمستواه لأقصى درجة من الكفاية بالنسبة لكافة أوجه النشاط ، ويختص الميناء أيضا بإنشاء وصيانة أرصفة رسو للسفن وحواجز المياه والممرات الملاحية وتوسيع وتطهير وتعميق الميناء ، والقيام بعمليات الشحن والتفريغ والنقل الداخلى فى الميناء عن طريق الشركات العاملة بها ، كما تختص بالقيام بأعمال الحراسة والأمن داخل السور الجمركى، واستغلال وصيانة وإدارة المحطة البحرية والأراضي والمنشآت الأخرى المملوكة للهيئة أو التى يعهد إليها بإدارتها ، والقيام بأعمال الإرشاد بالميناء ، ووضع تعريفة الخدمات التى تؤديها الهيئة والشركات العاملة بميناء الإسكندرية بعد اعتمادها من السيد الوزير المختص وإبداء الرأى فى الرسوم والعوائد التى تُطبق فى الميناء بمعرفة الجهات الأخرى وتختص الهيئة بوضع اللوائح والنظم التى تكفل حُسن سير العمل دون التقيد بالنظم والأوضاع الحكومية .

ما هى خطة الميناء الأمنية للتصدى لعمليات التهريب؟

نحن نتصدى لعمليات التهريب بشكل منظم ومستمر والقوانين تقضي بتفتيش 10% من أى بضاعة ونحن فى الموانئ بعد الثورة نقوم بتفتيش كل البضائع تقريباً، وهذه تعليمات صريحة من المسئولين بالجمارك والجهات المعنية للموظفين لديهم وموظفو الجمارك لديهم خبرة فى هذا الموضوع فهم يعرفون بخبراتهم السابقة البضائع والشحنات المهربة من مخدرات وغيرها ويتبين لهم ذلك بعدة دلائل منها اذا كانت البضاعة واردة من ميناء سيئ السمعة أو واردة لمستورد سيئ السمعة أو بضاعة مُبالغ فى سعرها وغيرها من الدلائل وفى هذه الحالة يتم عمل كردون من الجهات المختصة من الشرطة والجمارك ويتم ضبط أى مُخالف ، ولدينا فى الميناء نظام المراقبة التليفزيونية بالدوائر المغلقة ، وأجهزة مُتقدمة للكشف عن الإشعاع ولدينا خطط أمنية لعمليات تأمين السفن والأفراد والمنشآت ونشترك مع قطاع النقل البحرى فى عقد لجنة أمنية كل شهر بالتنسيق مع معهد الأمن البحري، وهو الجهة المعتمده من المنظمة البحرية العالمية للتقييم الأمني فى جمهورية مصر العربية للمرافق المينائية، وهيئة السلامة البحرية وهى الجهة المعتمدة لسلامة الأرواح .

هل فعلتم تنفيذ الشباك الواحد تسهيلاً على المواطنين؟

لابد من أن نفرق بين نظام الشباك الواحد ونظام الميكنة ، فنظام الشباك الواحد تدرسه الآن الدولة وتم تشكيل لجنة وزارية من ثلاث وزارات هى النقل والمالية والتجارة وبدأت هذه اللجنة بالفعل أعمالها منذ فترة وانبثقت منها لجان فرعية يترأس إحداها نائب رئيس هيئة ميناء الاسكندرية ، أى أننا فى نظام الشباك الواحد نعمل فى إطار مخطط الدولة فى هذا الشأن وذلك لتوحيد الجهود والمختصين من الميناء يشاركون بكل طاقاتهم مع زملائهم من الوزارات المعنية وقريبا سيتم الانتهاء من تنفيذ هذا النظام فى المطارات والموانئ على مستوى الجمهورية .

ما هى أهم الاتفاقيات العالمية المبرمة مع الهيئة؟ وما فوائدها على أرض الواقع؟

لقد حققت هيئة ميناء الإسكندرية مهمتها لتكون المنفذ الرائد فى منطقة الشرق الأوسط عن طريق تعزيز وتسهيل التجارة البحرية العالمية لمصر، خاصة مع البلدان الأوروبية من خلال توفير خدمات الموانئ التنافسية وتعزيز الطاقة الإستيعابية للميناء لتلبية احتياجات العملاء فى المستقبل ، واضافة الى ذلك نحن حريصون على توقيع بروتوكولات تعاون مع الموانئ العالمية وذلك من خلال وحدة التعاون الدولي بوزارة النقل لان مثل هذه البروتوكولات تثبت أقدامنا على خريطة الموانئ العالمية ، ولدينا أكثر من عشر اتفاقيات دولية مع موانئ العالم نستفيد منها فى مجالات تبادل الخبرات والمعلومات، والتدريب، وتداول الحاويات ، ولدينا تعاون مع البنك الأوروبى والبنك الدولي والمنظمات البحرية الدولية والمدونة الدولية لأمن السفن والمرافق المينائية وغيرها وهذا يعظم الاستفادة من التعاون مع هذه الأطراف.

وقريبا سيتم توقيع اتفاقية جديدة مع ميناء فالنسيا الإسبانى فى مجال التعاون المشترك والتدريب وتبادل الخبرات ، ولدينا العديد من بروتوكولات التعاون مع العديد من الموانئ العالمية .

ونراعى عند التوقيع على أى اتفاقية أو بروتوكول موافقات الجهات المعنية ومراعاة البعد القومى والاقتصادى ، ودرجة الاستفادة من هذه الاتفاقيات، فالعبرة ليست بكثرة الاتفاقيات وانما بدرجة الاستفادة منها .

ما مدى التعاون بين الهيئة والجهات المعنية لتحريك الركود الإقتصادى؟

نحاول بالتعاون مع الجهات المعنية الاخرى كالجمارك والرقابة على الصادرات والواردات وغيرها .. نحاول تقليل مدة بقاء السفينة فى الميناء ، كما نحاول تطوير الخدمات المُقدمة لعملائنا سواء المحليون أو الدوليون ، كما اننا نعمل علي تطوير العنصر البشرى فى الميناء ونطوره ، ونحاول انشاء محطات متخصصة أخرى على أعلى مستوى وبدأنا فى ذلك بالفعل، فلدينا فى ميناءى الاسكندرية والدخيلة محطات متخصصة مملوكة للدولة وأخرى خاصة قادرة على المنافسة العالمية، وهذا ايضا يحرك الركود الاقتصادى ، ونتعاون مع شركات المستودعات والترسانة وغرف الملاحة والغرفة التجارية ومحافظة الاسكندرية بما يحقق المصلحة العامة للبلاد لنتمكن من ازالة كافة العوائق التى تعرقل جذب الاستثمارات.  جريدة الأهرام    30-8-2016

 

ربط ميناء الدخيلة بالطريق الدولي الساحلي:

تفقد الدكتور/ جلال مصطفى سعيد - وزير النقل مشروع انشاء الوصلة الحرة لربط ميناء الدخيلة بالطريق الدولي الساحلي وتنفذه شركة النيل العامة لإنشاء الطرق التابعة للقابضة لمشروعات الطرق.  جريدة الجمهورية 16-7-2016

 

 إجراءات عاجلة للتخلص من الحاويات الخطرة بميناء الإسكندرية:

صرح اللواء بحري/ مدحت عطية - رئيس ميناء الإسكندرية بأنه تم الإنتهاء من إنشاء منظومة إالكترونية تضمن اتخاذ الإجراءات العاجلة للتخلص من الحاويات الخطرة والبضائع التي تكون محلاً للنزاع بين الأجهزة العاملة في الميناء، مشيراً إلى أن تلك الحاويات المهملة تشمل الثلاجات والمواد الغذائية التي يمر على بقائها بمحطات التداول و الساحات أكثر من 15 يوماً موضحاً أن إجمالي عدد البضائع الخطرة وصل إلى 3120حاوية ومن جانبه أوضح رضا الغندور - المتحدث باسم ميناء الإسكندرية انه تم تجهيز مخزن بالنوبارية مساحته 3200 متر لنقل الحاويات المهملة مع تحديد تكاليف رسوم 1000 دولار للحاوية 20 قدماً و 2000 دولار للحاوية 40 قدماً مع إمكان السداد بالجنيه المصري.   جريدة الأهرام 16-7-2016

 

الممر الملاحي بالإسكندرية يشهد عبور الإنجازات:
رئيس هيئة ميناء الإسكندرية: تخلصنا من 1748 حاوية مهملة ونجهز مخزنا بالنوبارية على مساحة 3200 متر

طفرة جديدة شهدها مينائي الاسكندرية والدخيلة خلال العامين الماضيين وخاصة منذ زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للمدينة الساحلية في 30 مايو من العام الماضي والتي كُللت بافتتاح أعمال تطوير شركة الترسانة البحرية وتوجيهات بتنفيذ مشروعات تعد الأهم والأضخم في تاريخ المينائين العريقين.
وعلى الرغم من مرور عام واحد على زيارة السيسي للإسكندرية إلا انها كانت حافزاً لتحريك عجلة المشروعات المتوقفة منذ ما يقرب من 50 عاماً.
لاسيما مع اصداره تكليفات بسرعة إنجاز تلك المشروعات لإستعادة ميناء الإسكندرية مكانته كأحد أقدم وأكبر الموانىء في البحر المتوسط.
توجيهات الرئيس ساهمت في انتشال حطام 14 سفينة بواسطة الونش العائم "إنقاذ 1" التابع لهيئة قناة السويس وذلك في زمن قياسي، بعد أن تعرضت للغرق في ميناء الإسكندرية منذ عشرات السنين فيما لايزال يجري انتشال حطام باقي السفن الغارقة والبالغ عددها 8 سفن، قبل انتهاء المهلة المحددة من الرئيس لإنجاز المهمة بالكامل نهاية الشهر الحالي.
وفي سياق متصل أصدر الرئيس قراراً هاماً خلال زيارته للترسانة البحرية بضم اراضي الشركة التجارية للأخشاب واخرين إلى ميناء الإسكندرية والبالغ مساحتها نحو 178 ألف متر مربع بما يسمح بالإستفادة منها في أعمال التطوير وتوسيع الظهير الغربي للميناء ويحقق الإستفادة المثلى منها.
وأوشكت سلطات الميناء بالتعاون مع القوات البحرية على الإنتهاء من مشروع تكريك الممر الملاحي الكبير والطرقة الداخلية لميناء الإسكندرية بتكلفة إجمالية تقدر بــ 58 مليون جنيه.
وبدوره قال رضا الغندور - المتحدث باسم هيئة ميناء الإسكندرية إنه من المقرر الإنتهاء من أعمال تكريك الممر الملاحي لميناء الإسكندرية خلال أسابيع قليلة لإعادة الأعماق إلى العمق التصميمي 15.5 متر بما يساهم في سهولة دخول وخروج السفن ذات الحمولات التي تصل إلى 70 ألف طن.
وأضاف الغندور أن أعمال  التكريك تقدر بحوالي 2 مليون متر مكعب تتم بواسطة الكراكة البجيكية "Congo River" .
من جانبه قال اللواء بحري/ مدحت عطية - رئيس هيئة ميناء الإسكندرية إن الجهود المبذولة نجحت في التخلص من 1748 حاوية مهملة سواء بنقلها خارج الميناء أو عرضها في مزادات أو إعدامها أو تصديرها مشيراً إلى وجود 1372 حاوية متبقية جار العمل على التخلص منها.
وأضاف رئيس هيئة الميناء أنه تم اتخاذ عدد من الإجراءات بالتنسيق مع مصلحة الجمارك وهيئة الرقابة على الصادرات والواردات وشركات الحاويات وغرفة ملاحة الإسكندرية والتوكيلات والخطوط الملاحية لمتابعة الموقف التنفيذي لسرعة انهاء اجراءات التخلص من باقي الحاويات بناء على تعليمات الرئيس ومنها تجهيز مخزن بالنوبارية مساحته 3200 م2 تابع لشركة المستودعات المصرية لنقل الحاويات المهملة غير الخطرة .
فضلاً عن عمل منظومة الكترونية بمعرفة هيئة الميناء لمتابعة وتحليل موقف التخلص من الحاويات المهملة.
مطالباً بإعادة النظر في تشريعات الجمارك نظراً لصعوبة تطبيقها.
وفي سياق متصل تواصل سلطات ميناء الإسكندرية العمل على إنجاز أربعة مشروعات عملاقة أخرى ضمن الخطة الاستثمارية 2015/2016 تتمثل في انشاء وصلة حرة لربط ميناء الدخيلة بالطريق الساحلي بتكلفة 280 مليون جنيه فضلا عن انشاء وصلة مماثلة تربط ميناء الإسكندرية بالطريق الساحلي بتكلفة 330  مليون جنيه أما المشروع الثالث فيتضمن إعادة تأهيل ورفع كفاءة فنار النجمة بواسطة القوات البحرية فيما يتضمن المشروع الرابع اعادة تأهيل حاجز الأمواج بميناء الإسكندرية بفيمة تبلغ 27 مليون جنيه.    جريدة أخبار اليوم  25-6-2016

 

يرفرف عليها علم مصر
الميسترال جمال عبد الناصر أبحرت من فرنسا وتصل الإسكندرية بعد غد:

غادرت أمس حاملة الهليكوبتر "جمال عبد الناصر" من طراز ميسترال، يرفرف عليها علم مصر لتصل إلى ميناء الإسكندرية بعد غد الأربعاء... ومن المقرر بأن تجرى مراسم احتفال رسمية خلال عيد الفطر المبارك يشارك فيها الرئيس السيسي وكبار قادرة القوات المسلحة.
وقد رافق الحاملة سفينتا جر وانتشر طاقمها في أرجاء السفينة، ومن المقرر أن تتسلم مصر سفينة ميسترال الثانية في سبتمبر المقبل وستحمل إسم "أنور السادات".
وكانت فرنسا ومصر أبرمتا في أكتوبر 2015 عقد بيع السفينتين بقيمة 2.1 مليار دولار.
ويمكن لسفينة ميسترال نقل 700 رجل ومروحيات ومراكب إنزال زدبابات هجومبة و 60 عربة مدرعة.
وتصل سرعة الحاملة إلى 18 عقدة  "33كلم"  في الساعة ويبلغ طولها 199 مترأ في حين يصل عرضها إلى 22 متراً.   جريدة الجمهورية 13-6-2016

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>