أخبار محلية

- المجلس الأعلى للموانئ يبحث آليات رفع الاداء بالموانئ وزيادة قدرتها التنافسية
د. هشام عرفات: ضرورة الانتهاء من دراسة الخطة الشاملة لتطوير الموانئ المصرية ووضع تصور لتفعيل نظام الشباك الواحد:

عقد بمقر وزارة النقل اجتماع المجلس الاعلي للموانئ بحضور الدكتور/ هشام عرفات - وزير النقل والفريق / مهاب مميش - رئيس هيئة قناة السويس رئيس الهيئة العامة لتنمية المنطقة الاقتصادية لقناة السويس وكذلك اعضاء المجلس من رؤساء الموانئ ومستشار وزير النقل للنقل البحري وممثلي الجهات المعنية .
تم خلال الجلسة بحث متابعة سبل وآليات رفع الاداء بالموانئ وزيادة قدرتها التنافسية واتخاذ الاجراءات اللازمة نحو تسهيل التجارة والقضاء على المعوقات التى تواجه المتعاملين وسبل جذب خطوط ملاحية جديدة بتقديم خدمات حديثة بالموانئ
وكذلك التأكد من  كفاءة خطط التأمين الشامل الخاصة بسلامة الملاحة البحرية وتأمين المنشأت الثابتة والمنقولة ، كما بحث المجلس الحوافز والتسهيلات التى تمنح بالموانئ المصرية
وقد أكد  وزير النقل على ضرورة الانتهاء من دراسة الخطة الشاملة لتطوير الموانئ المصرية ووضع تصور لتفعيل نظام الشباك الواحد بالموانئ المصرية خصوصاً وان الموانئ المصرية قد اتمت ما يزيد عن 80 % من الاستعدادات المطلوبة من حيث البنية الاساسية والمعلوماتية الخاصة بالاجراءات المينائية
مضيفا أن الدراسة ستساهم في التأكد من تقديم شبكة نقل متعدد الوسائط على قدر عالي من الكفاءة والاعتمادية، وتوفير البنية الأساسية لربط الموانئ داخليا وخارجيا، ووضع خطط تنفيذ محددة وواضحة على المدى القصير والمتوسط مع التركيز على وضع خطط تفصيلية للاستثمار، وإعداد استراتيجية التطوير المستقبلي للأنشطة المينائية، مع الأخذ في الاعتبار توقعات حركة التجارة حتى 2030 والطلب والطاقة الاستيعابية المطلوبة بالموانئ طبقا لهذه التوقعات.
والجدير بالزكر ان كود الغطس قد تم اعتمادة وارسالة للنشر الرسمي بشأن إصدار احكام تراخيص الغوص التجاري المصري ويتضمن (كود الغوص التجاري المصري خارج الساحل وكود الغوص التجاري المصري داخل الارص – الساحل – الاعمال النهرية )  ويتضمن التأكيد على شرط أن يكون للشركة المرخص لها لمزاولة نشاط الغوص التجاري سجل تجاري وبطاقة ضريبية والحصول على موافقات الجهات الامنية والمعنية واستكمال اجراءات الاستصدار.   18-7-2018

 

- تحت رعايه معالي الأستاذ الدكتور/هشام عرفات وزير النقل، أقيمت اليوم الخميس الموافق 12 يوليو 2018 بمقر وزاره النقل ورشه العمل الأولي في "الاتجاهات الحديثة في اللوجيستيات" والتي تعد في إطار مبادرة البنيه الفوقيه للوجستيات المتوسطيه (Logismed Soft) التي يتبناها بنك الاستثمار الأوروبي. افتتح الورشه ا. د/ محمد علي ابراهيم، مستشار الوزير لشؤون النقل واللوجيستيات والمنسق الوطني للمبادرة، بحضور السيد/ بيير بوشيد، المنسق الإقليمي للمشروعات ببنك الأستثمار الأوروبى.
قام السيد/خافيير لووك، مدير مشروع لوجيسميد بعرض موضوعات متعلقه بمؤشرات الأداء اللوجيستية، تجربة ميناء برشلونه في تطبيق أفضل الممارسات اللوجيستية، لوجيستيات صديقة البيئه. كما قام السيد/ مارك لوبريتش، مدير اتحاد مرحلي البضائع في بلجيكا، بعرض موضوعات متعلقة بتبيقات وحدات الأعمال الذكيه، الطابعات ثلاثية الأبعاد، نقل البضائع الإلكتروني، الاستدامة في اللوجيستيات، المنصات الذكيه، أساليب التتبع وتعقب وسائل النقل والبضائع، استخدام الإنسان الآلي واستخدام الطائرات بدون طيار لنقل الشحنات في الانشطة اللوجيستية، تطبيقات النقل الاسرع من الصوت "Hyperloop"، انترنت الأشياء "Internet of Things". كما استعرض دور مقدمي الخدمات اللوجيستية داخل المنظومة اللوجيستية.
كما شارك وحضر العديد من الساده المسؤولين والخبراء من وزاره النقل وقطاع النقل البحري، هيئات موانئ بورسعيد، دمياط والإسكندرية. كما شارك العديد من قيادات النقل واللوجيستيات من القطاعين العام والخاص.
الجدير بالذكر أنه سوف تعقد الندوة الثانيه عن المنصات اللوجيستيه يوم الثلاثاء  2 أكتوبر 2018 بمقر الوزاره وذلك لنشر الوعي اللوجيستي وإبراز اهميه اللوجيستيات لكافه الأنشطة.    12-7-2018

 

في إطار استراتيجية تمكين المرأة 2030  - إنشاء وحدة تكافؤ الفرص  لخدمة المرأة العاملة بميناء الإسكندرية:

صرح رضا الغندور المتحدث الرسمي باسم ميناء الإسكندرية أن اللواء مدحت عطية رئيس هيئة الميناء أصدر القرار رقم 1470 لسنة 2018 بإنشاء وحدة تكافؤ الفرص تتبع الإدارة المركزية للشئون الإدارية تكون مهمتها تلقي شكاوي المرأة علي مستوي الهيئه ، وعمل ندوات تثقيفية ، وتشجيع السيدات علي الاشتراك في المسابقات الرياضية والثقافية المختلفة بالنادي الرياضي الخاص بالهيئة لتوظيف الطاقات واكتشاف الموهوبات رياضيا ، هذا بالإضافة إلى تخصيص يوم رياضي للمعاقين وأمهات المعاقين ، ونشر ثقافة إحترام المرأة .
واضاف الغندور أن من مهام هذه الوحدة أيضاً إعداد تقارير سنوية عن أنشطة الهيئه في ضوء تمكين المرأة وتحسين أوضاعها وما يتوافق مع تحقيق أهداف التنمية المستدامة واستراتيجية تمكين المرأة المصرية 2030.
وصرح اللواء بحري مدحت عطية رئيس هيئة الميناء أن هذه الوحدة تختص بتوثيق البيانات والمعلومات الخاصة بالمرأة بالتعاون مع الإدارات المعنية الأخري ، وتختص بتنفيذ المؤشرات التنموية التي يضعها المجلس القومي للمرأة في المجالات المختلفة ، كما تختص بحصر ودراسة المشكلات التي تتعرض لها المرأة ومنع التمييز ضدها من خلال التواصل مع مكتب شكاوي المرأة التابع للمجلس القومي للمرأة ، ووحدة تكافؤ الفرص التابعة لوزارة النقل ، لما له من أثر بالغ في حل الكثير من المشكلات ، وتختص أيضا بتنفيذ ندوات ولقاءات توعية في القضايا المعنية بتمكين المرأة ، وإصدار مطبوعات تتضمن مقالات وأخبار تفيد المرأة والمجتمع .  11-7-2018

 

وزير النقل يعلن بدء دراسة المخطط العام الشامل للموانيء البحرية المصرية :

عقد اليوم  الدكتور/ هشام عرفات وزير النقل اجتماعا موسعا مع كل من الدكتورة/ سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي والمهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة والدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى، والفريق /مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية  والدكتور/ اسماعيل عبد الغفار رئيس الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بخصوص الاعلان عن بدء دراسة المخطط العام الشامل  للموانيء البحرية المصرية حيث يأتي الاجتماع تنفيذا للبرتوكول الموقع بين وزارة النقل و الاكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري لتنفيذ دراسة المخطط الشامل للمواني البحرية المصرية حتى  2030  ، وحضر الاجتماع  ،  النائب / هشام عبد الواحد، رئيس لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب والدكتور / عمرو شعت مساعد وزير النقل  ورؤساء (قطاع النقل البجري ، هيئة الموانىء ) والمستشار البحري لوزارة النقل  ورئيس هيئة السلامة البحرية.
اطلع الحضور على عناصر الدراسة التي اعدتها اللجنة المتخصصة  والتي انتهت بالتعاقد مع مركز الدراسات والاستشارات البحرية بالتعاون مع مكتب استشارات وميناء هامبورج الالماني والتي فصلت فيها  المتطلبات والاحتياجات والآليات الخاصة بدراسة إعداد المخطط الشامل  للموانئ المصرية بما يساهم في  الإستفادة من الموقع الجغرافي للموانئ المصرية وتعظيم الميزة التنافسية للموانئ المصرية لخدمة التجارة الدولية وزيادة حصتها من تجارة الترانزيت والإستفادة القصوى من التسهيلات المتاحة بالموانئ والتأكد من الإستخدام الأمثل للأصول وزيادة الإنتاجية وكفاءة التشغيل بالموانئ والتوسع في حصة السوق وجذب الإستثمار ، بالإضافة الى مساهمة الدراسة في التأكد من تقديم شبكة نقل متعدد الوسائط على قدر عالى من الكفاءة والإعتمادية وتوفير البنية الأساسية لربط الموانئ داخلياً وخارجياً ووضع خطط تنفيذ محددة وواضحة على المدى القصير والمتوسط مع التركيز على وضع خطط تفصيلية للإستثمار وإعداد إستراتيجية التطوير المستقبلي للأنشطة المينائية مع الأخذ في الإعتبار توقعات حركة التجارة حتى 2030 والطلب والطاقة الإستيعابية المطلوبة بالموانئ طبقاً لهذه التوقعات.
كما تم مناقشة ما ستشمله الدراسة من تحليل الوضع الحالى للموانئ المصرية من حيث الطاقة الإستعابية ومدى الإستغلال الأمثل للامكانيات المتاحة على المستوى القومي وعلى مستوى كل ميناء على حده لوضع إستراتيجية تكامل الموانئ لرفع قدراتها وتطوير خدمات النقل المتعدد الوسائط، وتحليل الوضع التنافسي للموانئ المصرية التجارية وعمل سيناريوهات الطلب المتوقع على المدى القصير والمتوسط حتى 2030، وصياغة إستراتيجية تطوير لمرافق الموانئ والبنية التحتية المرتبطة بها ( الخطة الوطنية الشاملة للموانئ) (MASTER PLAN) ،ووضع مخطط التنفيذ مع التركيز على وضع تفاصيل كاملة للخطط المطلوب تنفيذها على المدى القصير والمتوسط وتحديد المشروعات ذات الاولوية.
وسعت كافة الاطراف الى تحقيق التعاون فيما بينها الذي من شأنه أن يقلل فترة الدراسة، نظرا لأهمية الإسراع في تبني مخططات ومشاريع النهوض بالبنية الاساسية البحرية وتبني سياسات ومناهج ادارية وفنية جيدة تتواكب مع سرعة النمو في مجال التجارة البحرية العالمية.
صرح وزير النقل أن المخطط الشامل سيساهم في لتطوير صناعة النقل البحري و تفعيل دور المواني البحرية، وتطوير فرص الاستثمار والتوسع في الأنشطة اللوجيستية المرتبطة بالمواني والمناطق الصناعية المحيطة بها ، وتطوير ورفع كفاءة المواني البحرية وتطوير منظومة النقل البحري باستراتيجية تتكامل مع الاستراتيجية العامة للدولة، بما يؤدى إلى دعم الاقتصاد المصري وزيادة القدرة التنافسية لموانينا، والعمل على جذب الاستثمارات وخلق فرص عمل جديدة ورفع معدلات الأداء بالمواني وبالتالي زيادة العائد، بتأهيل المواني لاستقبال السفن العملاقة وتقديم خدمات لوجيستية مميزة، وتحقيق التكامل بين المواني المصرية للوصول إلى منظومة نقل بحري بمكونات عالية الكفاءة.
مضيفا ان وزارة النقل تعمل دائما مع هيئة قناة السويس والمنطقة الاقتصادية للقناة على  جذب خطوط ملاحية وإعادة مصر إلى مكانتها الرائدة في النقل البحري على المستوى الإقليمي والعالمي وذلك من خلال (ربط المواني بوسائل النقل المتعدد الوسائط (سكك حديد ونقل نهرى ...) وبالتالي تحقيق وفر في الطاقة والحفاظ على البيئة والطاقة وتحسين منظومة السلامة والأمان والعمل على دعم التنمية الاقتصادية ومراعاة البعد البيئي.
وأشار وزير النقل الى جانب ذلك فإن الوزارة أعدت استراتيجية لتطوير المنظومة اللوجيستية بما يضمن تحسين ترتيب مصر في مؤشر الأداء اللوجستي تأسيساً على رؤية استراتيجية تتمثل في بناء نظام نقل ولوجستيات تنافسي، ومستدام وآمن يزيد كفاءة الإنتاج ويخفض تكلفته ويزيد تنافسية الصادرات المصریة، ویخفض تكلفة الواردات، لافتًا إلى أن الاستراتيجية تتكون من مكونين رئيسيين، المكون الأول هو البنية التحتية أي ما يسمى بالـHard-Logistics وتتمثل بنود البنية التحتية في بناء الموانئ الجافة والمراكز اللوجستية على محاور التنمية وتحويل الموانئ المصرية إلى موانئ لوجيستية وإنشاء مراكز توزيع على الطرق السريعة، كما تتبنى وزارة النقل رؤية لإعادة توزيع النقليات بين وسائط النقل المختلفة .  9-7-2018

 
 

 

«الإسكندرية» .... ٤٥ مليون جنيه لتطوير المالح الكبير والصغير

رغم امتداد نهر النيل وقنواته الملاحية من شمال مصر إلي جنوبها وانخفاض تكلفة نقل البضائع بنسبة حوالي 40% بالمقارنة بالنقل البري يظل حجم البضائع المنقولة نهريًا حتي الآن لا يتجاوز 1%  ومع  ارتفاع أسعار الوقود في الأسواق العالمية تسعي الحكومة لتعظيم دور النقل النهري في نقل البضائع وربطه بالموانئ البحرية، عبر البارجات النهرية، بما يساهم في التخفيف عن الطرق والحد من الزحام.
وبحثا عن زيادة نسبة البضائع المنقولة نهريا إلي 10% يواصل ميناء الإسكندرية الذي يرتبط بنهر النيل عبر مجري ملاحي هو ترعة النوبارية المتفرعة من الرياح البحيري، تنفيذ مشروعات التطوير.
وقد انتهي ميناء الإسكندرية  مؤخرا من أكبر عملية تطوير لهاويس المالح  "الكبير والصغير"‬ بتكلفة  45 مليونا لتفعيل دور النقل النهري في الشبكة اللوجيستية المتكاملة.
وساهمت أعمال التطوير في نقل أكثر من 1000 طن بضائع وسلع يومياً عبر الهاويس بدلاً من 100 طن في السابق، فضلا عن تقليل  مدة مرور الوحدة النهرية عبر الهاويس لتصبح من 10 إلي 15 دقيقة بدلاً من 45 دقيقة قبل أعمال التطوير.
ومن جانبه، قال اللواء‪‪ ‬‬بحري/ مدحت عطية - رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لميناء الإسكندرية، إن هاويس المالح يشمل "‬هاويس صغيرا" بطول 55 مترا وعرض 16 مترا، وآخر كبير بطول 116 مترا وعرض 16 مترا، منوهاً إلي أن الميناء يقوم بنقل السلع والحاويات والبضائع من خلال الشاحنات وقطارات السكة الحديد والبارجات النهرية فيما يعرف بالنقل متعدد الوسائط..
ولفت "‬عطية" إلي أن أعمال تطوير الهاويس تضمنت الأعمال الكهربائية مثل تشغيل النظام الصوتي والضوئي والتحكم لمعدات الهاويس والإشارات الضوئية ونظام الإنذار الآلي للحريق وقياس منسوب المياه بالهاويس، فضلا عن أعمال التطوير الميكانيكية والمدنية للبوابات والمجري المائي.
وأضاف أن أعمال تطوير الهاويس تعد جزءا من مخطط الشبكة اللوجيستية والبنية الأساسية للنقل النهري بما يحقق تكلفة أقل لنقل البضائع وتقليل المدة الزمنية الخاصة بنقلها بما يعود في نهاية المطاف علي دعم الاقتصاد المصري.
وأشار »‬عطية» في تصريحات لـ "الأخبار" إلي أن ميناء الإسكندرية هو أول ميناء في مصر يقوم بنقل الحاويات عن طريق‪‪ ‬‬النقل‪‪ ‬‬النهري‪‪ ‬‬بدءا من شهر سبتمبر 2016 عبر الهاويس المالح.
وكشف رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، عن قيام الهيئة بدراسة تعديل آليات عمل وتشغيل كوبري "‬هاويس المالح" بشكل يسمح للبارجات النهرية بتحميل "‬رصتين" من الحاويات بدلًا من "‬رصة واحدة" بما يساهم في تعظيم الجدوى الإقتصادية لعملية النقل النهري، ويسمح بزيادة الحاويات المنقولة.
ووفقا لمستند حصلت عليه "‬الأخبار" حقق ميناء الإسكندرية زيادة مطردة في حجم البضائع المنقولة عبر البارجات النهرية خلال الشهور الأربعة الأخيرة بدءا من يناير وحتي أبريل الماضي.
ففي شهر يناير نقل 992 صندلا وبارجة نهرية 255 ألفا و238 طن بضائع وسلع تشمل فحما وقمحا وذرة وسيلاج وطفلة وحاويات، أما فبراير فقام 1450 صندلا بنقل 350 ألفا و219 طنا، ليشهد شهر أبريل الماضي أكبر نسبة بضائع تنقل نهريا عبر 1402 صندل وبارجة نهرية وتقدر بـ 402 ألف و886 طنا.  جريدة الأخبار    5-7-2018

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>