أخبار محلية

- "الخدمة الوطنية" يطرح محطة الركاب البحرية بنظام حق الإنتفاع :
الجهاز حصل عليها بالأمر المباشر لتشغيلها لمدة 15 عاماً

طرح جهاز مشروعات الخدمة الوطنية مشروع محطة الركاب السياحية بميناء الإسكندرية للإستغلال بنظام حق الإنتفاع أمام شركات المراكز التجارية لمدة 7 سنوات.
تأتي تلك الخطوة بعد أن طلبت هيئة ميناء الإسكندرية من الجهاز سرعة استغلال المشروع الذي حصل عليه منذ قرابة الثلاث سنوات بالأمر المباشر دون وجود أي استغلال أو تشغيل خلال الفترة الأخيرة.
واشترط الجهاز أن يتم استغلال المشروع كوحدة متكاملة غير مجزأة بمساحة إجمالية 8725 متراً مربعاً مقسمة إلى صالات و 107 محلات.
وذكرت مصادر بهيئة الميناء أن المشروع تم الإنتهاء منه منذ أكثر من 10 سنوات، بتكلفة تزيد عن 70 مليون جنيه وعندما تم طرحه خلال الثلاث سنوات الماضية تنافست عليه شركتان إلا أن الجهاز طالب بتشغيله واستغلاله بالأمر المباشر.
وتم توقيع العقد  في يناير عام 2015 بين هيئة ميناء الإسكندرية وجهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة لإدارة وتشغيل  محطة الركاب البحرية بالميناء ومنذ ذلك الوقت لم يتم عمل أي نشاط بالمشروع أو تشغيل المحطة.
وأشارت مصادر لـ "المال" إلى ان جهاز  الخدمة الوطنية أرجع تشغيله للمركز التجاري وعدم ترسيتها على القطاع الخاص .. نظراً لحساسية موقع المشروع وبعد تشغيله من قبل شركات في غير صالح المصلحة الوطنية.
ولفتت إلى أن هيئة الميناء تلقت عرضين من قبل شركتي المصرية للمشروعات السياحية "استيا" التابعة لرجل الأعمال حسين صبور، وقصر السلام للإستثمار العقاري والسياحي  بالإسكندرية.
وتابعت المصادر أن هيئة الميناء حصلت على فتوى من قبل مجلس الدولة بإمكانية التزايد على المشروع علنياً وكانت الشركة المصرية للمشروعات السياحية هي التي وصلت إلى القيمة التقديرية والتي تزيد عن 190مليون جنيه.
من ناحية اخرى أكدت المصادر بهيئة ميناء الإسكندرية أنه تم الإتفاق مع جهاز الخدمة الوطنية بأنه حال التأخر أكثر من ذلك في تشغيل المحطة سيتم إعادة المزايدة على المشروع مرة أخرى، خاصة أن الشركة التي كانت قد فازت بالمشروع كانت ستقوم بسداد ما يزيد عن 200 مليون جنيه لهيئة الميناء طوال فترة التعاقد البالغة 15 عاماً.
ويقع داخل ميناء الإسكندرية في الجهة الشرقية للميناء الغربي لميناء الإسكندرية وتبلغ مساحة الوحدات والمحال والمطاعم والكافتيريات حوالي 5 الأف متر مربع مقسمة لوحدات مختلفة، بينما يقع المركز كإجمالي مساحة على 8725 متراً مربعاً منها مساحات استثمارية تبلغ حوالي 6370 متراً  ومساحات مفتوحة 2400 متراً مربعاً ويتضمن نحو 107 محلات و5 مطاعم و 3 كافتيريات.
ولفتت المصادر إلى أنه خلال أخر عملية لطرح المشروع تم فصل المحطة عن المنطقة الجمركية للميناء حتى يتم ربطه بمنطقة المنشية ووسط البلد ليكون متاحاً للجمهور علاوة على إمكانية الدخول من الميناء التي بها ما يزيد عن 4 الأف موظف بجانب استفادة المحطة من السفن السياحية التي تستهدف الميناء.
وحسب بيانات هيئة ميناء الإسكندرية فإن الميناء مجهز لإستقبال 730 سفينة سنويا بعدد ركاب يصل إلى 1.6 مليون راكب ومن المفترض أن مشروع المحطة السياحية تم إنشاؤه لخدمة ركاب السفن السياحية.
وفي سياق متصل كان قد طرح جهاز الصناعات والخدمات البحرية أيضاً خلال مارس الماضي ميناء النهضة النهري بمحافظة الإسكندرية على المستثمرين للإستغلال بنظام حق الإنتفاع والذي تصل مساحته إلى 33 فداناً وذلك كأول طرح له بعد أن تم إلغاء المزايدة الخاصة به عام 2010 وحصل الجهاز عليه بالأمر المباشر من قِبل وزارة النقل.
وقالت مصادر مطلعة لـ " المال" إن جهاز الصناعات والخدمات البحرية كان قد حصل على ميناء النهضة بالأمر المباشر لظروف أمنية وقت أن طرحت هيئة النقل النهري الميناء أمام المستثمرين وسحبت عدة شركات كراسة الشروط ومن وقتها تم ملكية الميناء إلى جهاز الصناعات بقرار جمهوري.
وأوضحت المصادر أن الجهاز لم يعد في حاجة للميناء والذي تم طرحه في مزايدة علنية وكان متوقع استمرار تلقي طلبات المستثمرين حتى 19 مارس إلا أنه لم تقدم للمزايدة أي شركات.
وفي سياق متصل قال الدكتور/ مصطفى صابر – رئيس وحدة النقل النهري بمركز بحوث النقل إنه خلال وزارة المهندس/ محمد لطفي منصور – وزير النقل الأسبق تم عمل دراسة بتكليف من الوزارة بتحديد أهم الموانىء النهرية التي يمكن أن يتم تشغيلها بشكل إقتصادي وطرحها بنظام حق الإنتفاع أمام المستثمرين.
وأضاف أنه تم تحديد 5 موانىء تضع قنا، اسيوط ، سوهاج ، ميت غمر بالدقهلية والنهضة بالإسكندرية فيما تم على أرض الواقع طرح مينائي قنا والنهضة ولم يتم استكمال المزايدات نتيجة عزوف المستثمرين عن تلك المشروعات مشيراً إلى أن السبب الرئيسي لعزوف المستثمرين كانت التراخيص المطلوبة وصعوبة الحصول عليها والتي تصل إلى قرابة 15 جهة علاوة على فترة الإستغلال والتي تصل إلى 25 عاماً فقط مقارنة بحجم رأس المال المستثمر  بتلك الموانىء والذي يتخطى وقتها 350 مليون جنيه لكل الميناء.
وأكد صابر أن أفضل الموانىء من خلالها موقعها حسب الدراسة هو ميناء النهضة الذي طرحه الجهاز خلال الفترة الراهنة وذلك لقربه من ميناء الإسكندرية الذي يتحكم في 70 % من تجارة مصر الخارجية ووقعه كظهير لميناء الإسكندرية البحري.
وتوقع صعوبة التقدم للمزايدة التي طرحها الجهاز خلال مارس الحالي من قبل المستثمرين مشيراً إلى أن أي مستثمر يمكنه شراء قطعة أرض ويتقدم للجهات المختصة للحصول على تراخيص لتكون ميناء له مدى الحياة دون التقيد لفترة زمنية محددة خاصة أن جهاز الصناعات لم يحدد الفترة الزمنية التي سيتم فيها إستغلال المشروع والتراخيص المتاحة لتشغيل الميناء.     جريدة المال   16-10-2017

 

- النيل لإنشاء الطرق تنتهي من تنفيذ محور الدخيلة نهاية 2017:

أكد اللواء/ رشدي سليمان – رئيس الشركة القابضة للطرق والكباري أنه سيتم الإنتهاء من أعمال تنفيذ محور الدخيلة بالإسكندرية بالكامل نهاية 2017 لافتاً إلى أن شركة النيل العامة لإنشاء الطرق التابعة للشركة القابضة تواصل أعمال تنفيذ المحور الجديد وحققت معدلات تنفيذ متقدمة للغاية بإستثناء الجزء المار أمام قسم شرطة الدخيلة بسبب تأخر الموافقات الأمنية لتمرير المحور امام قسم الشرطة.
وقال المهندس/ علي عياد – رئيس شركة النيل العامة لإنشاء الطرق في تصريحات   لــ" اليوم السابع" إن الشركة انتهت من تنفيذ المرحلة الأولى من محور الدخيلة الرابط  لميناء الدخيلة بالطريق الساحلي الدولي وأنه سيتم الإنتهاء من تنفيذ المرحلة الثانية وافتتاح المحور الجديد بالكامل مع نهاية العام الجاري، مشيراً إلى أن المحور يمتد بطول 4.5 كم ويتكون من 2 كوبري بطول 2 كم ووصلة أرضية أعلى الملاحات بطول 2.5 كم .
وأضاف  رئيس شركة النيل العامة لإنشاء الطرق أن المحور الجديد ينطلق أعلى طريق الإسكندرية – مطروح الملاحات رابطاً طريقي "أم زغبو" والطريق الساحلي الدولي لافتاً إلى أن الشركة حققت معدلات تنفيذ متقدمة بهذا المحور رغم الصعاب التي واجهتها في تنفيذه والتصاريح والموافقات الأمنية التي تطلبها استكمال تنفيذ المشروع وأن هذا المحور سيسهم في تخفيف الزحام المروري بالإسكندرية من حلال جعل الشاحنات غير مضطرة للمرور وسط الإسكندرية لدخول ميناء الدخيلة وأوضح المهندس/ علي عياد أن محور الدخيلة الجديد تنفذه وزارة النقل بتمويل من هيئة موانىء الإسكندرية لربط ميناء الدخيلة بالطريق الساحلي الدولي، بحيث تتوجه الشاحنات من ميناء الدخيلة إلي الطريق الساحلي الدولي مباشرة دون العبور وسط مدينة الإسكندرية كما سيسهم في تخفيف الزحام المروري في شارع وادي القمر بالإسكندرية الذي يشهد تكدساً شديداً يومياً بسبب الشاحنات القادمة من ميناء الدخيلة.
ولفت رئيس شركة النيل العامة لإنشاء الطرق إلى أن تنفيذ محور الدخيلة كان يمثل تحدياً أمام الشركة كونه يعبر أعلى الملاحات بطول 2.5 كم حيث اضطرت الشركة إلى إزالة 235 ألف متر مكعب من التربة المملحة غير الصالحة من المسار الذي سيخترقه المحور الجديد بجانب ردم هذا المسار الذي سيخترقه المحور بالملاحات بكميات كبيرة من الرمال الجديدة وصلت إلى 465 ألف متر مكعب تم نقلها من المحاجر مشيراً إلى أن هذ القطاع تطلب جهداً واجراءات تنفيذ تفوق إجراءات تنفيذ الكباري العلوية.
وأكد اللواء/ مدحت عطية – رئيس هيئة موانىء الإسكندرية أن الهيئة حصلت على جميع الموافقات الأمنية لإستكمال تنفيذ هذا المحور وتمريره أمام قسم شرطة الدخيلة وقامت بدفع 5 ملايين جنيه كتعويض لقسم شرطة الدخيلة عن نقل مقر القسم المواجه للمحور الجديد حيث سيتم إنشاء قسم بديل في أراضي مصنع عز الدخيلة المجاور لمقر قسم شرطة الدخيلة الحالي.      جريدة اليوم السابع    13-9-2017

 

- غدا .. بدء إنشاء أكبر جراج متعدد الطوابق بميناء الإسكندرية

تبدأ وزارة النقل غدا الأحد تنفيذ الجراج متعدد الطوابق بميناء الإسكندرية بتكلفة اجمالية 285 مليون جنيه لخدمة حركة نقل البضائع والتخزين محطة الركاب البحرية وتنفيذه شركة النيل العامة لإنشاء الطرق وتبدأ بمجسات التربة.
أعلن اللواء مدحت عطية رئيس هيئة الميناء لـ "الجمهورية" ان المشروع يهدف لاستيعاب الطلب المتزايد لاستيراد وتخزين السيارات داخل الدائرة الجمركية والثاني المساعدة في تشغيل المنطقة السياحية بوجود أماكن انتظار كافية لخدمة المحطة والمركز التجاري ومحطة السفن السياحية المارينا المقرر انشاؤها علي الأرصفة التاريخية للجونة 5و6و7 ذات أعماق 5و6 أمتار والتي لم تعد تتناسب حركة الملاحة بميناء الإسكندرية.

 

- ميناء الإسكندرية ينتظر توقيع تعاقد أكبر جراج نهاية أغسطس:

أعلن اللواء/ مدحت عطية -  رئيس هيئة ميناء الإسكندرية الإتفاق على إنشاء أكبر جراج متعدد الطوابق في الإسكندرية داخل الميناء وان مجلس الوزراء وافق على المشروع وإجراءات الإسناد لافتاً إلى أنه سيتم توقيع التعاقد مع الشركة التي ستقوم بتنفيذ هذا المشروع بحضور الدكتور/ هشام عرفات – وزير النقل قبل نهاية شهر أغسطس الجاري و أضاف رئيس هيئة ميناء الإسكندرية لـــ "اليوم السابع" أنه سيتم إنشاء جراج مكون من 4 طوابق بميناء الإسكندرية لإستيعاب سيارات التخزين الجمركي والشاغلة والموجودة على ثلاث أرصفة حالياً داخل الميناء بجانب سيارات المول التجاري المنشأ بمحطة الركاب البحرية بحيث يتم استخدام أرصفة الميناء المستخدمة حالياً لإنتظار سيارات التخزين الجمركي في تنفيذ مشروعات إستثمارية لصالح هيئة الميناء.
وقال رئيس هيئة ميناء الإسكندرية إن الجراج الجديد ستصل طاقته 2800 سيارة وسيكون أخر طابقين منه مفتوحين مع محطة الركاب البحرية لإستخدامها ساحات إنتظار لرواد محطة الركاب البحرية والمترددين على المول التجاري وسيجري تنفيذ المشروع خلال عام ونصف بتكلفة إجمالية تصل إلى 285 مليون جنيه يجرى توفيرها ذاتيا من موازنة هيئة الميناء.
واوضح رئيس هيئة ميناء الإسكندرية أنه يجري التجهيز لطرح مزايدة عامة قريباً لتسغيل محلات المول التجاري بمحطة الركاب البحرية وذلك من قبل جهاز الخدمة الوطنية التابع للقوات المسلحة الحاصلة على إمتياز إدار ة وتشغيل محطة الركاب البحرية.
على جانب أخر أكد أنه ستتم إعادة تطوير شبكة السكة الحديد الموجودة داخل مبناء الإسكندرية و الدخيلة بما يدعم توجه الحكومة في استخدام السكة  الحديد في نقل البضائع من الموانىء البحرية.        جريدة اليوم السابع   28-8-2017

 

 

- عرفات يبحث إقامة أكبر ميناء نهري على ساحل المتوسط:

أكد الدكتور/ هشام عرفات – وزير النقل أن الوزارة لديها خطة طموحة للتوسع في نقل البضائع عبر الناقلات النهرية موضحاً أنه التقى مع إحدى المجموعات الدولية للإستثمار أمس حيث تم الإتفاق على إقامة أكبر ميناء نهري على ساحل المتوسط وربطه بميناء الإسكندرية.
كما تم بحث إقامة منطقة لوجستية مساحتها مليوني متر مربع وتشتمل على مناطق البترولية وأخرى لتعبئة وتغليف المنتجات وعدد من المصانع وربطها بشبكة من وسائل النقل متعدد الوسائط حيث سيتوفر الميناء النهري ويوجد خط سكة حديد بميناء الدخيلة بالإضافة إلى وجود كوبري 54 الذي يربط المنطقة مع شبكة الطرق الرئيسية.
كما تم بحث الإجراءات المطلوبة لإعداد الممر الملاحي من الإسكندرية للقاهرة كمرحلة أولى حيث أنه من المقرر أن يتم إنشاء موانىء نهرية تتمتع بظهير لوجستي في بني سويف وقنا.
وأشار الوزير إلى أن هناك إهتماماً كبيراً من الوزارة لتعظيم دور نهر النيل في نقل البضائع لتخفيف العبء على الطرق التي تتكلف الملايين في أعمال الصيانة السنوية.
واتفق الجانبان على قيام المجموعة بإعداد دراسة جدوى خاصة بالمشروع تشمل كافة الجوانب المتعلقة به توضح ماهية الصناعات التي ستقام بالمنطقة اللوجيستية وأهمية المشروع لميناء الإسكندرية ومراحل التنفيذ وطريقة التمويل ونموذج الشراكة الذي سيتم تطبيقه.   جريدة الأهرام    8-8-2017


 

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالى > النهاية >>